psuinfo

 

تباينت المواقف و المقترحات في وسط شباب  حركة "20 فبراير" التي تطالب بإصلاحات سياسية في المغرب ، حول الشكل النضالي الذي ستتناول به ظاهرة المعتقل السري لتمارة و كيفية التعامل مع المعطيات التي ثم تجميعها بالتواثر . لكنها تحمع على ضرورة التعبئة لحشد الجماهير الشبابية و المنظمات الحقوقية و السياسية المطالبة بالتغيير في المغرب  للتجمع الأحد أمام مركز اعتقال قرب الرباط تقول منظمات غير حكومية إن عددا من الأشخاص ولاسيما من الإسلاميين قد تعرضوا للتعذيب فيه . 

وجاء في بيان للحركة " سينظم اعتصاما أمام مركز الاعتقال السري في تمارة في إطار يوم من التحرك ضد الاعتقال السري " . وأضاف البيان أن " حركة 20 فبراير تطالب عبر هذا التحرك السلمي ، بمحاكمة المسؤولين عن التعذيب والانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان " . 

وقد ندد عدد كبير من المنظمات غير الحكومية ، أمثال هيومان رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية ، بوجود مركز الاعتقال هذا . وكانت هيومان رايتس ووتش ذكرت في تقرير أصدرته في 25 أكتوبر ، أن الأشخاص المشبوهين بالإرهاب " معتقلون في مركز سري قرب الرباط ، وقد استمر توقيفهم ما يزيد عن الاثني عشر يوما من الحبس على ذمة التحقيق التي يجيزها قانون مكافحة الإرهاب " . 

وتظاهر آلاف الأشخاص الذين ينتمي القسم الأكبر منهم إلى حركة 20 فبراير الأحد في مراكش احتجاجا على الاعتداء الأخير على مقهى وللمطالبة بإصلاحات ديمقراطية باعتبارها " الوسيلة الوحيدة لمكافحة العنف " .

 


Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×