psuinfo


 

من المفارقات الصارخة التي تحير كل من يرغب في الوثوق في المبادرات المغربية و التفاعل مع كل غشارة على أنها إشارة حسن النية إلا و يصطدم بما يثنيه على ذلك ، تماما كما جاء على أعمدة وكالة المغرب العربي للأنباء التي زفت خبر الإفراج على 190 من المعتقلين السياسيين أغلبهم من السلفية الجهادية بعفو ملكي . خبر جعل الجميع يعتقدون أنها إشارة البداية ، بداية القطع مع مسلسل الإعتقال السياسي في المغرب 

في عمود آخر ورد ، في نشرة ، وكالة المغرب العربي للأنباء ، خبر يفيذ نطقبملحقة محكمة مكافحة الإرهاب بسلابثلات سنوات حبسا نافدا في حق كل من (د.خ) و (ع.ز) وغرامة مالية قدرها 500 ألف درهم لكل واحد منهما، وذلك بعد مؤاخذتهما من أجل "جمع وتدبير أموال بنية استخدامها لارتكاب عمل إرهابي". 

وكان ممثل النيابة العامة قد التمس، خلال جلسة اليوم، إدانة (د.خ) وع.ز) والحكم عليهما بعشر سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها مليوني درهم لكل واحد منهما. 

ومن جهته، التمس الدفاع "سقوط الدعوى العمومية وذلك باعتبار أن هذين المتهمين سبق أن أدينا بالنفس التهم التي توبعا من أجلها في هذا الملف". 

وكانت المصالح الأمنية قد اعتقلت في أكتوبر الماضي هذين المتهمين الذين سبق أن أدينا في قضايا إرهابية. 

من جهة أخرى، قررت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، أمس الخميس، إرجاء النظر ، إلى 21 أبريل الجاري، في ملف يتابع فيه 38 شخصا في إطار قانون مكافحة الإرهاب. 

وجاء قرار التأجيل من أجل مواصلة الاستماع لباقي المتهمين. 

ويتابع هؤلاء الأشخاص، من أجل تهم "تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أعمال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام عن طريق التخويف والترهيب والعنف، مع تولي قيادة وتسيير عصابة، وجمع وتدبير أموال بنية استخدامها لارتكاب عمل إرهابي، وتحريض الغير وإقناعهم بارتكاب أعمال إرهابية، وعقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق، وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها".

 

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×