psuinfo

                                                                                           

عين الأوربيين على البحار المغربية و شهيتهم مفتوحة بشراهة و نهم للأسماك المتنوعة المصطادة من بحار المغرب . نقاشات و مفاوضات تصل أحيانا للضغط و الإبتزاز من قبل أطراف أوربية تسعى لتجديد إتفاقية الصيد ، تجديد باتت العديد من العقبات تحول دون تحقيقه.  الاتحاد الأوروبي المجتمع سفراؤه  السبعة و العشرون اليوم في بروكسيل  يعتبر مناسبة سانحة لكل من المغرب و إسبانيا، والذي سيخصص لمناقشة تمديد اتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي، والتي ستنتهي مدة سريانها نهاية الشهر الجاري. 

هذا وقد طلبت إسبانيا تمديدا لمدة سنة واحدة لمناقشة اتفاقية جديدة، في ظل وجود أصوات داخل الاتحاد تطالب باستثناء مياه الصحراء من الاتفاقية بحجة "عدم التأكد من استفادة ساكنة هذه المناطق من عائدات الصيد". 

هذا ويبدو التمديد الخيار الذي تميل إليه السلطات الإسبانية، والتي أبلغته وزيرة الزراعة والصيد البحري والوسط القروي روسا أغيلار، في اجتماع يوم الجمعة الماضي، جمعها مع المفوضة الأوروبية، ماريا دامنكي. هذا وقد قامت هذه المفوضة في ديسمبر الماضي بدعم مبادرة تهدف إلى استثناء مياه الصحراء من الاتفاقية، غير أنه تم رفضه من قبل مجلس المفوضين. 

جدير بالذكر أن الاتفاقية الحالية تتضمن 119 ترخيصا بالصيد لفائدة السفن الأوروبية، من بينها ما يقارب 100 سفينة إسبانية، مقابل 36,1 مليون يورو سنويا.


Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site