psusport

 

لمن سيكون اللقب الرابع لليكا في المنازلة الحاسمة بين البارصا و اليونايتد


قبل أن تقام المباراة النهائية المنتظرة بين "مانشستر يونايتد" و"برشلونة" في ويمبلي سهرة اليوم على الثامنة إلا الربع بالتوقيت الجزائري ، لعبت المواجهة على الانترنت فالثنائي الانجليزي والاسباني صاحبا التأثير الأكبر والشعبية الأولى على شبكة الانترنت،وشاهد نهائي 2009 بين المان يونايتد والبارصا 109 مليون حول العالم بينما كان عدد من استمع للمباراة 145.1 مليون ليتفوق على نهائي دوري كرة القدم الأمريكية، أما في العام الحالي فشبكات التواصل الاجتماعي سيكون دورها هاماً للغاية علماً بأن هناك 113 شركة اعلامية ستذيع المباراة في 200 بلد، وسيستمع للقاء 160 مليون بينما سيسشاهده 300 مليون. 

مواجهة مدرب عريق ولاعب كـ"فريق" 

بدأ المدرب الاسكتلندي "أليكس فيرغسون" واثقاً وهو يصرح بأن فريقه مانشستر يونايتد الانكليزي يملك الحل الذي يخوله التعامل مع نجم برشلونة الاسباني الدولي الأرجنتيني "ليونيل ميسي" عندما يتواجه الطرفان السبت المقبل في نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.ويأتي تصريح "فيرغسون" بعدما عانى مانشستر الأمرين للتعامل مع ميسي عندما تواجه الفريقان في نهائي عام 2009 الذي حسمه برشلونة لمصلحته بفضل هدفين من الكاميروني صامويل ايتو (انتر ميلان الايطالي حالياً) وميسي الذي تطور أداؤه كثيراً منذ حينها، حيث فرض نفسه النجم المطلق في القارة العجوز باعتراف الاتحاد الدولي ومجلة "فرانس فوتبول" اللذين منحا الأرجنتيني جائزة أفضل لاعب في العامين الأخيرين،وشدد "فيرغسون" على أن فريقه لن يسمح لنفسه بحصر اهتمامه بالدفاع على ميسي وإهمال نجوم النادي الكاتالوني الآخرين، مضيفاً "لعبنا ضد برشلونة في ثلاث مناسبات بوجود ميسي. هناك دائماً حل لكل لاعب جيد. نأمل أن نجد حلاً يوم السبت. لكنهم يملكون لاعبين جيدين آخرين، والأمر ذاته ينطبق علينا، ولهذا السبب ستكون المباراة مثيرة جداً. أنا متأكد من أن برشلونة يعي هذا الأمر أيضا". 

"ميسي" على موعد مع التاريخ 

ويقف ميسي على عتبة دخول الأسطورة إذ يسعى إلى إحراز دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في السنوات الخمس الأخيرة عندما يلتقي فريقه برشلونة مع مانشستر يونايتد الانكليزي في النهائي على ملعب "ويمبلي" سهرة اليوم .صحيح أن "الاسطورة الجديدة" لا يزال في بداية الطريق قياساً إلى سنوات عمره (23 سنة)، لكن كثيرين يعتبرون أنه يبز مواطنه "الملهم" دييغو مارادونا مهارة وموهبة، حتى إن الأخير اعترف أن ليو "كامل أكثر". 

الحكم المجري "كاساي" سيدير نهائي الأحلام 

وسيتولى الحكم المجري فيكتور كاساي (35 عاماً) قيادة نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي يجمع برشلونة الاسباني بمانشستر يونايتد الانكليزي بعد غد السبت على ملعب "ويمبلي" في لندن،وسيقود "كاساي" مباراته السادسة في المسابقة الأوروبية العريقة هذا الموسم، بينها ذهاب الدور ثمن النهائي بين انتر ميلان الايطالي بطل الموسم الماضي و"بايرن ميونيخ" الألماني وصيفه (صفر-1)، اضافة الى مباراة مانشستر يونايتد مع فالنسيا الاسباني (1-صفر) في دور المجموعات،وسيتولى مهام حكمي الراية المجريين الآخرين غابور ايروس وجيورجي رينغ، فيما سيكون الحكمان المساعدان والحكم السادس من المجر أيضا وهم "ميخالي" فابيان وتاماس بوغنار وايستفان فاد. 

مانشستر وبرشلونة، ندّية تاريخية 

يلتقي سهرة اليوم أحد عمالقة الكرة الأوروبية لا بل العالمية، "مانشستر يونايتد" الإنجليزي وبرشلونة الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في استاد ويمبلي الشهير في العاصمة الإنكليزية لندن.فالفريقان يعتبران من الأبرز في القارة الأوروبية حالياً، وما يدل على ذلك، المستوى المتميز الذي يظهران به كليهما في السنوات الأخيرة، فدائماً ما كانا يتواجدان في الأدوار النهائية للمسابقة القارية في الآونة الأخيرة،فمانشستر يونايتد كان طرفاً في نهائيين أوروبيين مؤخراً ففاز في عام 2008 باللقب وخسر نهائي 2009 أمام برشلونة بالذات والذي سبق وتوج بطلاً أيضاً في 2006، ما يعني أفضلية واضحة للفريقين أوروبياً، أضف على ذلك كونهما بطلا الدوريين المحليين هذا الموسم أيضاً،ولمحبي التواريخ والأرقام نقول بأن مواجهات الفريقين تعبق بتاريخ حافل من الندية والأحداث وسنقوم بمرور مسهب على هذه اللقاءات. 

لقاءات الفريقين عبر التاريخ 

مانشستر يونايتد وبرشلونة ليسا بغريبين عن بعضهما البعض إذ تواجها 10 مرات قبل ذلك في مختلف المسابقات الأوروبية لكن مواجهاتهما تدل على ندية تامة إذ يتعادلان بنتائج المباريات، حيث فاز كل منهما 3 مرات على الآخر في حين تعادلا في الأربع مواجهات الأخرى، وإذا قُدّر للتاريخ لعب دور في تحديد الفائز في نهائي دوري الأبطال يوم السبت ليصنع فارقاً عن الآخر، فهذا التاريخ هو كالآتي: 

اللقاءان الأول والثاني.. 

في 7 مارس 1984 كان اللقاء الأول في التاريخ بين برشلونة ومانشستر في ملعب برشلونة في "كامب نو" في ذهاب ربع نهائي بطولة أوروبا للأندية أبطال الكؤوس وانتهى بفوز برشلونة 2-صفر في عهد النجم "دييغو أرماندو مارادونا" الذي كان وقتها قائداً لبرشلونة،وكان اللقاء الثاني في إياب الدور ذاته بعدها بأسبوعين في إنكلترا في 21 آذار/مارس 1984 عندما خطف مانشستر بطاقة التأهل بفوزه على برشلونة 3-صفر في مباراة تألق فيها نجمه آنذاك براين روبسون بتسجيله ثنائية. 

اللقاء الثالث.. 

مرة أخرى تواجه الفريقان، وكانت في نهائي مسابقة بطولة أوروبا للأندية أبطال الكؤوس في 15 أيلول/سبتمبر 1991، وخرج من هذا اللقاء مانشستر يونايتد فائزاً على برشلونة 2-1 في ملعب "فينورد روتردام" في هولندا بهدفين من نجم مانشستر حينها الويلزي "مارك هيوز" مقابل هدف للهولندي "رونالد كومان" من برشلونة ليحرز مانشستر اللقب. 

اللقاءان الرابع والخامس 

اللقاء الرابع جاء في 19 أكتوبر 1994 في ملعب الشياطين الحمر في "أولد ترافورد" في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا وجاء اللقاء متعادلاً في النتيجة 2-2 في مباراة تألق فيها النجم البرازيلي روماريو من برشلونة في حين كان التألق مجدداً حليف مارك هيوز من مانشستر.وفي اللقاء الخامس في إياب دور المجموعات عام 1994 في "كامب نو" في 2 تشرين/الثاني نوفمبر خرج مانشستر بخسارة مذلة قوامها 4-صفر في مباراة كان نجمها الثنائي روماريو-ستويشكوف آنذاك. 

اللقاءان السادس والسابع 

اللقاءان السادس والسابع بين الفريقين كانا أيضاً في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا سنة 1998،اللقاء السادس جرى على ملعب "أولد ترافورد" في مانشستر في 16 سبتمبر وانتهى بالتعادل 3-3 في مباراة كان نجومها سوني أندرسون وجيوفاني ولويس إنريكي من برشلونة وراين غيغز وبول سكولز وديفيد بيكهام من مانشستر،أما اللقاء السابع فجرى في إياب الدور ذاته في 25 نوفمبر في "كامب نو" وانتهى أيضاً بالتعادل 3-3 في مباراة شهدت بروز الثنائي دوايت يورك وأندي كول من مانشستر والرائع البرازيلي ريفالدو من برشلونة. 

للقاءان الثامن والتاسع 

عشر سنوات بعد آخر لقاءاتهما، كان العملاقان على موعد مع معركتين جديدتين وذلك في ذهاب وإياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2008.مباراة الذهاب، وهي الثامنة بين الفريقين، شهدت خروج الطرفين أحباباً بالتعادل السلبي على ملعب "كامب نو" في برشلونة في 23 أبريل 2008.أما مباراة الإياب فكانت في أولد ترافورد في 29 من الشهر نفسه وانتهت بفوز الفريق الإنكليزي بهدف وحيد سجله بول سكولز من تسديدة قوية رائعة، وهي النتيجة التي أهّلت الشياطين الحمر للنهائي الذين فازوا بلقبه حينها على تشلسي بركلات الترجيح. 

اللقاء العاشر والأخير بين الفريقين 

اللقاء الأخير الذي جمع الفريقين كان في نهائي دوري الأبطال لعام 2009 حين نجح الفريق الكاتالوني بالثأر من نظيره الإنكليزي بفوزه عليه 2-صفر وإحراز اللقب في "إستاديو أولمبيكو" في روما، وكان من سجل الأهداف حينها الكاميروني صامويل إيتو والأرجنتيني الماكر ليونيل ميسي. 

برشلونة يتدرب على ملعب أرسنال 

بات من المقرر أن يخوض نادي برشلونة الأسباني أولى تدريباته في لندن ، على ملعب نادي ارسنال، قبل المباراة المرتقبة أمام مساء اليوم أمام مانشستر يونايتد في نهائي دوري ابطال أوروبا،كان من المقرر أن يسافر برشلونة إلى العاصمة البريطانية اليوم الخميس ، قبل يومين من نهائي البطولة الأوروبية الذي يستضيفه استاد "ويمبلي" ، ولكنه قرر تقديم موعد رحلته إلى الساعات الاولى من صباح يوم الأربعاء خشية غلق المجال الجوي البريطاني بسبب سحابة الرماد البركاني الناجمة عن بركان "جريمسفوتن" الأيسلندي. 

تصريحات نجوم برشلونة.. 

إكزافي: لن ننظر إلى الوراء وسنتوج بأغلى بطولة 

"نحن لاننظر إلى الوراء ونعرف صعوبة الوصول إلى النهائي. علينا أن نستمتع في الوقت الحاضر ولا نحاول إهدار الفرصه. في روما سيطرنا واستغلينا الفرص. ونحن لا نتعب من الفوز. هم لديهم فريق كبير ولكننا سوف نحاول الحصول على الكرة، وهو ما يعطينا الأمن في المباراة إنه فريق عظيم.ولدينا مهمة صعبة جدا. أعتقد أننا كنا متفوقين في روما، بسبب هدف ايتو الذي كان في أول 15 دقيقة. لقد أعطانا سلام كبير للسيطرة على الكرة . ونحن سنحاول الحصول على التفوق. وأنا لا أعرف ما إذا كان سيتم وضع لاعب خط وسط آخر. فيرغيسون يعلم كل شيء. "غيغز" هو مثال لكرة القدم. بالنسبة لنا هو خرافة. وفي المباراة النهائية لكل فريق نسبه 50 في المائة للفوز. شاهدت نهائي 92 في المنزل. كان والداي لا يسمح لي بالسفر الى ويمبلي مع إخواني. انه فريق كامل لا يعتمد على الأفراد ".

 

الفيس: النهائي صعب لكن سنفوز

 

"نحن نستعد للعبة مثل "البلاي أوف" ، نحن قلقون كثيرا ولكن جاهزين جيدا،و الخصم صعب جدا والنادي لا يفكر في الدور قبل النهائي ضد ريال مدريد وبرشلونة يريد العودة مرة أخرى إلى كونه الأفضل في أوروبا .وأنا مستمتع في النهائي كما لو أنه أول مباراة لي "

 

إنيستا: "ويمبلي" يعيد ذكريات سعيدة لبرشلونة

 

"ويمبلي يعيد ذكريات سعيدة لبرشلونة، ونحن نأمل أن تستمر. وتسجيل هدف في المباراة النهائية ليس الأولوية بالنسبة لي، والشيء المهم هو الفوز بدوري أبطال أوروبا مرة أخرى. مانشستر هو الأفضل من كل النواحي حتى عام 2009 عندما خسر اللقب. ولتكرار ما حصل قبل عامين علينا نقدم الأفضل . وبالأمل والرغبة يمكننا الفوز بدوري أبطال أوروبا، وبالنسبة لنا فإنه من الضروري دعم من المشجعين لنا على ملعب ويمبلي ".

 

تصريحات نجوم مانشستر يونايتد

 

إيفرا: مانشستر لا يُلدغ مرتين من برشلونة

 

تحدى الظهير الأيسر الفرنسي ولاعب فريق مانشستر يونايتد "باتريس إيفرا" النقاد والمحللين الذين يتوقعوا هزيمة جديدة لمانشستر يونايتد في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة، وقال بأن فريقه سيكون أكثر حذر ويقظة ولن يلعب بنفس الطريقة السلبية التي أدى بها على ملعب روما عام 2009.وقال إيفرا في تصريحات صحفية قبل لقاء القمة يوم السبت على "ملعب ويمبلي" الآن الشياطين الحمر عليهم أن يتعلموا من دروس التاريخ وما حدث بملعب روما في النهائي قبل موسمين".

 

فان دير سار: إنها لحظة جد رائعة للاعتزال

 

أكد حارس مرمى مانشستر يونايتد "إدوين فان دير سار" أن هذا هو الوقت المناسب ليعتزل لعب كرة القدم وأن تكون آخر مباراة له هي نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة هو أمر رائع. وأضاف "إنه وقت جميل جدًا لكي أعتزل كرة القدم، ليس هناك ما هو أعظم من أن أنهي مسيرتي في نهائي دوري أبطال أوروبا على أرضية ميدان ويمبلي وأيضًا أمام نادٍ كبير كبرشلونة".وتابع عائدًا بذكرياته "دائمًا ذكرى الانتصارات تبقى أكثر من الهزائم. أكثر ما يعود لذهني هي ركلة الجزاء التي صددتها لأنيلكا في 2008 وبها فزنا باللقب".

 

ناني : هزيمة روما 2009 هي دافع لنا للفور في "ويمبلي"

 

تحدث لاعب مانشستر يونايتد البرتغالي " ناني "حول نهائي "ويمبلي" وقال" أن هزيمة روما 2009 هي دافع لنا للفور في نهائي ويمبلي ", وأضاف البرتغالي حول استحواذ النادي الكاتالوني " ان الجري وراء الكرة متعب جدا , وانه يكره ذلك ويجب على عليه وزملائه قطع الكرات بأسرع وقت ممكن وذلك هي الطريقة الوحيدة للفوز ", ويرى "ناني" أن ميسي ليس اللاعب الوحيد الأخطر في برشلونة بل هناك لديهم لاعبين مميزين وطريقتهم للعب مميز جدا

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×