psusport


انهزم الفريق الوطني المغربي أمام نظيره الجزائري بهدف دون مقابل, في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد بملعب 19 ماي بعنابة برسم الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الإفريقية الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم في كرة القدم التي ستقام عام 2012 في الغابون وغينيا الإستوائية معا.

   هذه المباراة  التي شدت الإهتمام المغاربي و الدولي بسبب الوضع الحساس بين البلدين كان له تأثير على نفسية اللاعبين الذين عانوا من الضغط النفسي قبل و أثناء المباراة . الهدف الوحيد الذي عرفته المنازلة بواسطة اللاعب حسن يبدة من ضربة جزاء في الدقيقة السادسة

و كالعادة ، بدأت العديد من الجهات تحمل الناخب الوطني البلجيكي إيريك مسؤولية الهزيمة دون النظر غلى العديد من العوامل الموضوعية أولا و الذاتية ثانيا ، عوامل فعلت فعلها في المدرب نفسه الذي يتطلب منه تحقيق المطلوب منه أن تكون لديه خاتم سليمان.

هذا الفوز أنعش الفريق الجزائري و آماله في التنافس على بطاقة التأهل عن هذه المجموعة بعدما رفع رصيده إلى أربع نقاط وهو نفس رصيد منتخبات المغرب وجمهورية إفريقيا الوسطى وتانزانيا.


Ajouter un commentaire
 


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×