psuinfo

                                                        الموسم الفلاحي الجاري مطمئن                          

 

ركزت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس، اهتمامها على السير الجيد للموسم الفلاحي الحالي، والندوة الصحفية التي نظمها الوفد المغربي المشارك في الدورة ال17 للمهرجان العالمي للشباب والطلبة ببريتوريا، إضافة إلى مواضيع وطنية ودولية أخرى.

وذكرت الصحف أن وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش أكد، أمام البرلمان، أن الظروف المناخية الملائمة التي ميزت انطلاق الموسم الفلاحي الحالي، والجهود المبذولة من طرف الفلاحين، وكذا الإجراءات المتخذة من طرف الدولة، "مكنت من سير الموسم الفلاحي في ظروف حسنة".

ونقلت عن السيد أخنوش أن حجم المساحات المحروثة بلغ إلى حدود 27 دجنبر الجاري ما يناهز 4 ملايين هكتار، أي بارتفاع يصل إلى 50 بالمائة مقارنة مع الموسم الماضي، و3 بالمائة بالنسبة لمعدل الخمس سنوات الفارطة في نفس الفترة

وفي هذا الإطار، كتبت صحيفة (لوماتان المغرب العربي الصحراء) أن "الموسم الفلاحي الحالي انطلق على أسس جيدة، وكل المؤشرات تدل على أنه سيكون في الموعد على مستوى الأداء، بل سيكون أفضل من سابقه".

ومن جهته، أبرزت صحيفة (البيان) أن الأرقام التي قدمتها وزارة الفلاحة تبين النقدم المسجل على مستوى جميع المؤشرات القطاعية الرئيسية، خصوصا على صعيد المساحات المزروعة والبذور الموزعة، ووفرة المياه المخصصة للزراعة بالسدود.

على صعيد آخر، خصصت اليوميات الوطنية حيزا هاما من اهتماماتها للندوة التي نظمها الوفد المغربي الذي شارك في المهرجان العالمي للشباب والطلبة، والذي احتضنته ببريتوريا (جنوب إفريقيا) من 13 إلى 21 دجنبر الجاري.

وأشارت اليوميات إلى أن الوفد المغربي استطاع، "على الرغم من كل المحاولات اليائسة التي قادتها دول ومنظمات معروفة بعدائها التقليدي للمغرب، أن يخلق الحدث ويحول قضية الصحراء المغربية إلى النقطة المركزية للمهرجان".

وفي الشق الاقتصادي، تناولت الجرائد الوطنية تقرير مجموعة التفكير الدولية (أوكسوفرد بيزنيس غروب) حول المغرب لسنة 2010، والذي أكد أن المملكة قطعت، خلال العشر سنوات الأخيرة، أشواطا مهمة في مجال تحديث اقتصادها بغية خلق مزيد من الثروات والتقليص من حدة البطالة.

كما أشارت الصحف إلى أن وزارة الصحة قررت السحب الفعلي لكل الأصناف الصيدلية التي تحتوي على مادة (ديكستروبروبوكسيفين) من السوق المغربية، وذلك ابتداء من 31 يناير 2011.

وفي الشأن الرياضي، توقفت الصحف عند تأهل المغرب إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة السلة بالكوت ديفوار بعد تغلبه ذهابا وإيابا على نظيره الجزائري، وإحراز المغربية مها بناني على الرتبة الثالثة في بطولة العرب للشطرنج للفتيات التي أقيمت بالموناستير بتونس.

أما على الصعيد الدولي، فقد شكلت الأوضاع في كل من الكوت ديفوار والعراق وفلسطين وأفغانستان، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام الصحف الوطنية.

 

و م ع

 

تقرأون أيضا

بنك المغرب يبقي على سعر الفائدة

البرلمان يصوت على القانون المالي

دول الخليج و العملة الموحدة

أوربا : جدل الأزمة وسياسة التقشق

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site