psuinfo

         الشاعرة المغربية " صباح الدبي " ضمن قائمة العشرين المتنافسين على الجائزة      

 

 

 

اعتبرت الشاعرة المغربية صباح الدبي، التي تأهلت إلى قائمة العشرين ضمن مسابقة "أمير الشعراء" في نسختها الرابعة، أن المسابقة، التي تنظمها أكاديمية الشعر، مشروع "متميز وسبق ثقافي حققته هيئة أبوظبي للثقافة".  

الشاعرة المغربية صباح الدبي (خاص)

في احتفائها بالشعر والشعراء. وقالت الدبي "يكفي أن الشعر أصبح يدخل بيوت كل الناس وينتظرونه بشغف، ليتحقق تواصل متميز بين القصيدة والمتلقي في عكاظ جديد، يعيد للشعر ألقه". 

وفي حديثها عن المشهد الشعري العربي، أبرزت الدبي أنه "يحقق لنفسه حضورا واضحا، ويرتاد عوالم جديدة، تمتح منها القصيدة زادها الشعري، ولا يمكن للقصيدة العربية أن تنفصل عن التحولات الكبرى، التي تواكب هذا المشهد"، معتبرة أن الوضع في المغرب لا ينفصل عن هذا التحول. 

وأوضحت الشاعرة، خلال مشاركتها في الحلقة الأولى من المسابقة، التي تبثها قناة أبوظبي، أن "المشهد الشعري المغربي حقق حضورا واضحا في الساحة العربية، من خلال التراكم الكمي والنوعي، الذي يكشف عن رؤية واعية، أفادت من لبنات المراحل التأسيسية، التي رسخها الرواد، وانفتحت على روافد متنوعة، لتعمق حضورها وتثري مادتها الإبداعية"، مضيفة أن "المرأة ساهمت، بشكل لافت، في إثراء هذه التجربة، من خلال حضورها المتميز، الذي تركت من خلاله بصماتها واضحة، تكشف عن خصوصيتها، وخصوصية التجربة الشعرية المغربية، بشكل عام". 

عن منجزها الشعري، قالت الدبي، المتحدرة من مدينة تازة، إنها تظل متجددة، تبحث لنفسها عن فضاءات جديدة، وهي في طفولة دائمة، تستقي عنفوانها من دهشة البحث المتواصل، مضيفة أنه "ليس للشعر رؤية محددة، فهذا لا يناسب طبيعته المنسابة العصية على التحديد والانغلاق داخل بوتقة بعينها"، وأن "القصيدة مرادف موضوعي للكشف والبحث عن آفاق لامتناهية للتعبير عن الذات، في علاقاتها بالعالم ورؤيتها للكون والإنسان والحياة". 

واعتبرت الشاعرة المغربية، الحاصلة على دبلوم الدراسات المعمقة في الأدب العربي الحديث، والمدرسة في الطور الثانوي، أن "النقد هو الوجه الآخر للحضور الإبداعي، باعتبار العلاقة الجدلية بينهما، فكلاهما يستدعي الآخر ويبرز من خلاله، رغم أن النقد، في بعض الأحيان، قد يركن إلى مقاربات زبونية، لا تقارب النصوص، بقدر ما تجامل أصحابها"، مشيرة إلى أن هذا لا ينفي وجود دراسات نقدية جادة، تتوسل برؤى منهجية دقيقة، وتروم مقاربة النصوص الإبداعية وكشف مغالقها، وتثري الدرس النقدي، الذي سيظل مواكبا للعملية الإبداعية، في مختلف تحولاتها. 

يذكر أن الشاعرة المغربية صباح الدبي، تأهلت لقائمة العشرين شاعرا، المتأهلين للإقصائيات الموالية من مسابقة "أمير الشعراء"، التي تضم لجنة تحكيمها كلا من علي بن تميم، من الإمارات، وصلاح فضل، من مصر، وعبد الملك مرتاض، من الجزائر. 

وحسب هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، الجهة المنظمة، فإن الشعراء العشرين سيتوزعون على خمس حلقات تمهيدية، بمعدل أربعة شعراء في كل حلقة، من إجمالي عدد الحلقات العشر المبرمجة، التي تشمل كافة مراحل البرنامج، وتبلغ قيمة الجائزة الكبرى للمسابقة حوالي مليونين و230 ألف درهم مغربي.

 

 

 

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site