psuinfo

 

وفاة شاب في ضيافة الشرطة المصرية

 

تظاهر المئات من المصريين أمام مفوضية للشرطة قضى فيها شاب مصري كان معتقلا في إطار الحراسة النظرية و قد قالت أسرته أنه سحل " سلخ " حثى الموت . ولم تكن هذه الحالة الأولى التي يسحل فيها سجناء حثى الموت ، لقد كانت الشرطة المصرية موضوع إنتقادات منظمات حقوقية مصرية و دولية 

وقد فضح أمر الشرطة " الجلادين " بفضل تطور الوسائل التكنلوجية ، الهواتف و الكامرات الصغيرة التي إستعملها الشرطة أنفسهم أثناء إشباع ساديتهم و حالاتهم المرضية النفسية اثناء غنزال العقاب بالموقوفين و أحيانا ليقدموها  لرأسائهم كذليل على تنفيذ مهامهم . هذه الاشرطة فجرت فضيحة مخافر الأمن و ما زاد من حدة الإنتقادات هو أستمرار المتورطين في الجرائم من رجال الأمن ظلوا أحرارا طليقين بل إستمروا في ممارسة أنشطتهم العدوانية ضد السجناء و النزلاء

شاهد هذا الشريط ن فهو ليس شريطا سينمائيا و لا من الخدع السنمائية ، إنه واقع تدعمه كل الأحداث و الأخبار التي تتداولها وسائل الغعلام المصرية و العربية و الدولية 

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site