psuinfo

 

   جبهة البوليزاريو تتبنى نزعة ميكيافيلية بالرهان على الحراك الداخلي لحسم قضية الصحراء   

 

يراهن الإنفصاليون في جبهة مرتزقة البوليزاريو على الشارع المغربي ليتحرك قصد إضعاف دواليب الحكم في المغرب قصد الإنقضاض على المغرب و التمكن من هزمه في معركة يجعلونها حاسمة كما تراهن على حركات سياسية يسارية غير منظمة للدفع بدينامية التغيير التي شتشهدها تونس و مصر لتصل إلى المغرب و تعجل بثورة جماهيرية تقلب النظام المغربي . وفي هذا السياق قالت  الانفصالية أميناتو حيدر أمسأنها تأمل أن تصل موجة الاحتجاجات التي تعيشها كل من تونس ومصر إلى المغرب. 

وأكدت حيدر التي حضرت اليوم في مدينة مالقة لاجتماع الختامي لمجموعة من المنظمات التضامنية مع الطروحات الانفصالية، أن "النظام المغربي لا يزال ينتهك الحقوق الأساسية للإنسان". وأبرزت حيدر أن "كفاح الشعب الصحراوي ضد التمييز وليس لتغيير النظام أو أحد مظاهره". 

وقالت: "نحن لا نكافح من أجل جعل نظام الحكم جمهوريا في المغرب فهذا ليس هدفنا فهو شأن الشعب المغربي، وإنما نطلب بالحرية". 

لكنها تجاهلت الحديث عن الحراك الداخلي الذي تخوضه فعاليات صحراوية مناهضة لسياسة القيادات التقليدية التي باثت في رأي المعارضة الصحراوية ، عارية عن المصداقية و الشرعية خصوصا في ظل "تربع" محمد عبد العزيز على قيادة البوليساريو منذ أزيد من 32 سنة، مع وجود اتهامات من منظمات دولية بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان في حق السجناء والسكان الصحراويين المتواجدين في المخيمات.

وفيما يخص إندلاع ثورة مماثلة لما يقع في كل من تونس و مصر ، قالت وزيرة الخارجية الإسبانية خمنيت أن المغرب في منأى عن إندلاع أعمال من شأنها خلق متاعب للنظام المغربي و هو موقف يختلف عن ما نشرته بعض وسائل الإعلام الإسبانية الموسومة بولائها لحراك الإنفصالي بإدعائها أن المغرب يجيش المدن المغربية الكبرى إستعدادا لمواجهة الإحتجاجات التي من المتوقع أن تندلع في أي وقت . إشاعات كذبتها الخارجية المغربية و تقدمت برسالة لوم للخارجية الإسبانية تدعوها فيها لحث الإعلام الإسباني على عدم نشر الإشاعلت حول المغرب ضمانا لإستقرار العلاقات الثنائية

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site