psuinfo

 

 

المخابرات الجزائرية و المرتزقة لم تستخلصوا العبرة بعد

 

مازالت المخابرات الجزائرية و مرتزقة البوليزاريو يبدلون جهدا لإيجاد ما يمكن أن يخدم طروحاتهم العدائية للمغرب ، ومن أجل ذلك و لجعل العالم يعتقد أن إسبانيا منظمات و شعب وحكومة يدعمون قضيتهم و ظفوا صورة قديمة لوزيرة الخارجية ترينيداد خمنيس و هي تحمل شعار مرتزقة البوليزاريو في إحدى المناسبات التي حضرتها في إسبانيا قبل أن تصبح وزيرة 

 ويذكر أن المشهد السياسي بات منقسما حول الموقف من قضية الصحراء المغربية و العلاقة بشكل خاص بالبوليزاريو سيما بعد ما خلص إليهمجلس الإشتراكية المنعقد بفرنسا و الذي أختثم السبت الماضي و الداعي إلى عقد لقاء خاص لإدانة أحداث العيون و هو القرار الذي لا يعبر الحزب الإشتراكي عن قبوله و التعاطي معه مما جعل أصواتا تتهم القيادة بالتواطئ مع المغرب بل منهم من اتهمها بالسماح للمغرب بتوجيه الحزب و قيادته

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site