psuinfo

 

إنزلاقات الإعلام الدولي عقب أحداث مدينة العيون

جريدة أورو بريس تسقط في الفخ

 

ردت الحكومة المغربية على ما ورد في تقرير لوكالة أوربا برس و الذي تحدث عن ارتفاع عدد ضحايا المدنيين إثر الأحداث الدامية لمدينة العيون المغربية الإتنين الماضي و التي عقبت نسف الإعتصام الذي كان يخوضه بعض الصحراويين في مخيم أكديم إزيك

وقد أوردت الوكالة إسمين لما تدعي أنهما ضحيتين أكذ بلاغ الحكومة و السلطات المحلية في مدينة العيون أنهما إسمين وهميين لا يتطابقان مع أي مواطن وهما ( عبد السلام الأنصاري - بوحصرية الغالية بنت أحمد).ويعتقد أن الوكالة قد نشرت الإسمين عن مصادر من إنفصاليي المرتزقة البوليزاريو الذين يبدلون مجهودات مضاعفة للحضور في الإعلام الدولي و التأثير في الرأي العام الدولي و حشد مزيد من الدعم و التأييد ضد المغرب الذي تمكن في الآونة الأخيرة من إقناع بلدان لسحب إعترافها بالبوليزاريو

ويذكر أن المغربترك فراغا مهولا عقب أحداث مدينة العيون و لم يتقدم بأية توضيحات للرأي العام الدولي و ترك المجال شاسعا أمام الإنفصاليين الذين استغلوا الدعم الإعلامي لإسبانيا و الجزائر تبث أنهم استعملوا وسائل غير مشروعة في حملتهم المسعورة ورطت الدولة الإسبانية و تسببت لها في الحرج سيما بعدما نشرت و كالة إيفي الرسمية صورة لأطفال فلسطينيين تدعي أنهما من ضحايا الشعب الصحراوي

المصالح الأمنية و الحكومية توعدت بالعمل على تنوير الرأي العام الدولي بكل ا يستجد في الموضوع من أخبار  

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site