f c b 8 - 0

 

       الديبلماسية أو النفاق السياسي بين أصدقاءنا و أعدائنا     

 

لقد درج الجزائريون على محاولة إسقاط النزاع الفلسطيني الإسرائيلي على نزاع الصحراء وسرقة رموز الشعب الفلسطيني النضالية وإلباسها لمرتزقة البوليساريو وفي مقدمتها علم فلسطين فعلم جمهوريتهم الوهمية هو تماما علم فلسطين مع إضافة رمز علم الجزائر علي...ه واستعارة مفردات هذا النزاع من قبيل احتلال مستوطنين الأراضي المحتلة... وبالطبع إذا كان البوليساريو هو فلسطين فالمغرب بالتأكيد هو إسرائيل والمغرب في هذا النزاع يقوم ب( الإحتلال والتطهير العرقي والمجازر والقتل والإغتصاب...) وسعى الإعلام الجزائري إلى ربط هذين الموضوعين في عقول الجزائريين لمدة طويلة على طريقة "بافلوف" فإذا تابع أحد نشرة الأخبار في التلفزيون الجزائري مثلا سيلاحظ وجود موضوع فلسطين يوميا وهذا عادي ولكن موضوع الصحراء أيضا يعرض بشكل يومي لكن الأخطر هو أنهما متلازمان فالواحد يتبع الثاني مباشرة وباستعمال نفس المفردات وحتى نفس الأعلام والألوان وبالطبع وحسب نظرية "بافلوف" سيتكون لدى المشاهد ما يسمى بالرابط الذهني أي أن أي مجزرة ستقوم بها إسرائيل مثلا ستزيد حقد المشاهد على المغرب وهذا ما يفسر جنوح بعض الأشخاص إلى رسم علم المغرب بنجمة داوود سداسية خضراء وأشياء أخرى وهذا ما يفسر أيضا موضوع صور أطفال غزة -وليس أطفال حرب أخرى-

و كل هذا يرجع في نظري إلى أزمة مشروعية وأزمة هوية بالنسبة لهذا الصراع فالتاريخ يشهد بأن الصحراء مغربية ولم تكن يوما مستقلة عن المغرب والمحكمة الدولية أثبتت ذلك وما يسمونه الشعب "الصحراوي" ليس له إسم كالطوارق مثلا ف"صحراوي" ليس إسما إذ أن كل شخص يعيش في أي صحراء هو صحراوي وليس له أي أشياء تميزه عن باقي الشعب المغربي فهو مجتمع عربي مسلم تماما كشرائح واسعة من باقي الشعب المغربي وبالتالي فإن أي محاولة لفصل هذا الجزء عن الكل تحتاج إلى هذا النوع من الاختلاق والإفتراء

 

       البوليزاريو تبحث على شماعة لتعلق فشلها الدريع     

 

 

 

الشروط الأساسية من أجل عودة كل معارض وصحفي وكاتب ومناضل مغربي إلى أرض الوطن

من المهجر

وهي على الشكل الآتي

...الإحترام

العدل

المساوات

محاسبة المسؤولين

قوانين عادلة

سلطات عادلة

ثروات عادلة

إسترداد سبتة ومليلية ولو أكلنا التبن

إسترداد الجزر الجعفرية ولو كان الجراد طعامنا الاساسي

مشاركة كافة الشعب في تسير البلاد ومحاسبة المسؤولين كيفما علا شأنهم و أولهم عباس الفاسي

إصلاح القضاء الفاسد كلياً

تعديل الدستور لما يوافق كرامة المواطن

تعديل الأوضاع الإقتصادية وفكنا من التبعية الأوروبية

وقف تبدير الاموال على المهرجانات و بعض المغاربة يموتون برداً وفقراً في الأرياف

الوصل بين كافة المناطق و الجهات المغربية وكفى من سياسة المغرب النافع والغير نافع والمغرب الضار

إصلاح نظام التعليم وفصله عن سياسة أطفالنا فئران تجارب لبيداغوجيا أجنبية كندية سويسرية سويدية فرنسية ...

الكف عن التفرقة بين المغرب عبر سياسات اللهجة و اللغة .

الكف عن القمع الإعلامي وإعطاء حريات كلية للشعب

لا يوجد بشر أحسن من بشر إلا بما فضل الله به بعضنا على بعض من العلم والثقوى

الكف عن سياسة إتخاد القرارات الفدرية فيما يخص مصلحة الشعب

وقف إستعمار الإذاعات الوطنية للإعلام عندنا 10 قنوات كلها تبت نفس البرامج

أما أي حلول أخرى فستكون مؤقتة وسرعان ما ستظهر نزاعات أخرى في أماكن أخرى ولن ينتهي الأمر أبداً

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site