psuinfo

             شقيق ليلى طرابلسي ، زوجة بن علي قتل على يد محتجين غاضبين                  

 

 

أكذت قناة “نسمة “التونسية أن عماد الطرابلسي الشقيق الأصغر لليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قد قتل دون أن تذكر سبب مقتله  لتضع حدا لتضارب الاخبار حول مصير الرجل .و ذكرت مصادر تونسية من العاصمة أن جماهير غاضبة انقضت على شقيق زوجة الرئيس السابق و أشبعته ضربا إلى أن لفظ أنفاسه بينما كانت تهاجم رموزا موسومة بالفساد و ذات صلة بنظام زين العابدين في أحياء راقية في مدن تونسية. 

و كان عدد من المواطنين قد قاموا باقتحام منزل عماد الطرابلسي،مباشرة بعد فرار الرئيس السابق زين العابدين بن علي، حيث قام المتظاهرون بإبرام النيران في ممتلكات عماد الطرابلسي، الذي كان يشغل مناصب عدة في تونس و لقي الطرابلسي حتفه متأثر بجراحه بمستشفى شرنكول ويأتى نبأ مصرع شقيق زوجة زين العابدين بعد قيام السلطات التونسية باعتقال عدد من أقاربه أثناء هروبهم باتجاه الحدود الليبية.  

وكانت وسائل إعلام مختلفة قالت أنه تم إلقاء القبض على بعض أقارب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، أثناء هروبهم إلى الخارج، عبر الحدود مع ليبيا، وعرف منهم الجنرال علي السرياطي قائد الأمن الرئاسي، وسليم شيبوب صهر الرئيس، وسامي الفهري وشخصيات أخرى قيادية فى نظام “بن علي”. 

و تعرف مواطنون تونسون على السرياطي وشيبوب رغم استقلالهما سيارة عادية وبصحبتهما بعض أقارب “بن علي”، وذلك في بلدة بن قردان التونسية الحدودية مع ليبيا. 

يذكر أن السرياطي يعد الرجل الخفي في السلطة في تونس، وتعرف عنه قبضته الحديدية ويعد المسئول عن أمن الرئيس “بن علي” منذ التسعينيات، أما شيبوب فتولى رئاسة الترجي الرياضي التونسي لسنوات طويلة، وهو صهر الرئيس زين العابدين بن علي . كما أن الفهري يعد إمبراطورا للإعلام في تونس وهو أحد أقارب “بن علي”، ونفى الفهري في اتصال مع الجزيرة أن يكون قد تم اعتقاله، مؤكدا أنه ما زال يقيم بالعاصمة تونس. 


 

 

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site