psuinfo

 

       أوبنليكس الموقع الجديد المنافس لويكيليكس       

 

 

 

          في خضم السجال القانوني و السياسياللذان خلفتهما تسريبات الموقع الإلكتروني " ويكيليكس " و ما عقبها من تداعيات شغلت الراي العام الدولي الذي إطلع على الخبايا و الاسرار التي ظلت المخابرات الأمريكية تتستر عليها في ما يتعلق بالدبلماسية الأمريكية أخر تداعياتها انشغال البيت الابيض بالبحث في إمكانية متابعة مؤسس الموقع جوليان ل أسانج و تسريب و دعم نقاش ينصب على أن التسريبات مشبوهة و تحركها يد صهيونية خفية

جوليان أسانج الذي أودع السجن بناء على مذكرة توقيف أصدرتها المحكمة السويدية على خلفية شكاية تقدمت بها إمرأتين تتهمانه باغتصابهما ، و رفض المحكمة البريطانية تمتيعه بالسراح المشروط بكفالة بعدما أوقفته الشرطة البريطانية على خلفية المذكرةالسويدية بات محاطا بكبار العالم و المشاهير في مختلف مناحي الحياة السياسية و الفنية و أقلهم هواة شبكة الأنترنيت و الاكر الذين هددوا بشن حرب غلكترونية تكبد الدول الغربية المساندة لقرار الإعتقال خسائر مادية فادحة . إعتقاله لم يوقف التسريبات . لم يكن يغيب عليه ما يحاك في الخفاء

نائبه السابق يقرر تأسيس موقع إلكتروني منافس يدعي أنه سيكون أكثر شفافية بعدما أثار الزوبعة حول تورط أسانج في التسريب لصلح إسرائيل . فماماذا يقصد دانييل دون شيت بالموقع الأكثر شفافية 

 

 

تعهد نائب سابق لمؤسس ويكيليكس جوليان اسانج بأن يطلق موقعاً منافساً في وقت قريب، قال إنه سيكون أكثر شفافية من الموقع الأساسي. 

والموقع الذي سيحمل اسم أوبنليكس (التسريبات المفتوحة) والذي سيديره دانيال دومشيت- بيرج، خال من المحتوى حالياً، باستثناء شعار الموقع ورسالة "يصل قريباً". 

وفي مقابلة مع الموقع الالكتروني المتخصص بالتكنولوجيا "أوني"، رفض دومشيت- بيرج الخوض في تفاصيل خلافه مع ويكيليكس، لكنه اعتبر أنه خرج عن مساره. 

وقال: "لم تعد المنظمة في الشهور الأخيرة منفتحة كما في السابق، فقد فقدت وعدها بان تكون مصدراً مفتوحاً للمعلومات". 

ولفت في المقابل الى أن موقع أوبنليكس يخطط لتوفير كل الوسائل لنشر المعلومات المسربة، بدون ان يكون بحد ذاته الناشر. 

وشنت الولايات المتحدة وغيرها من السلطات حملة على ويكيليكس وأسانج منذ بدأ الموقع بنشر آلاف البرقيات الدبلوماسية الأمريكية السرية التي أحرجت الولايات المتحدة والأطراف الأخرى في العالم. 

وأسانج الاسترالي البالغ من العمر 39 عاماً، موقوف في سجن واندوورث جنوب لندن، بناء على مذكرة توقيف سويدية، والتي تسعى الى استجوابه على خلفية تهم تتعلق بانتهاكات جنسية. 

وقال دومشيت- بيرج الذي سبق أن تورط مع مجموعة قرصنة الكترونية ألمانية في ناد تخريبي، إن أوبنليكس سيبدأ النشر التجريبي في مطلع العام 2011، لتتحول لاحقاً الى وسيلة اعلام كبيرة. ولفت الى ان فريق عمله يضم حالياً 10 أفراد. وختم بالقول: "اننا حالياً غارقون في التطبيقات".

 

                     جوليان اسانج بات محاطا بالمشاهير  
   الرجل الذي احرج حكام العالم
الديمقراطية على الطريقة الأمريكية : توصيات باغتيال أسنج
مؤسس موقع " ويكيليكس " يسلم نفسه للشرطة البريطانية

 

 

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×