Palistine

أراد أن يكون غصن زيتون ..جعلوه شوكة في حلقهم

المناضل الفلسطيني رائد صلاح داخل الحزام الأخضر

تحية الاجلال و الاكبار لمن يقفون شامخين ، شموخ شجرة الزيتون الطيبة في عز العاصفة

تحية الخلود لكل من أراق قطرة دم فداء لقضية العرب و المسلمين في معركة الشرف

 

   القدس

القدس العربية

المناضل رائد صلاح لم يتوقع أن يجد نفسه في خط المواجهة مع اسرائيل

كانت تمنياته أن يكون غصن زيتون ، و حمامة بيضاء

 تمنى أن يعم السلم و السلام بين المسلمين و الاسرائليين

التعنت الاسرائيلي و الحماقات الصهيونية جعلته يقف في الخطوط الأمامية للمقاومة بالكلمة 

داخل الخط الأخضر و كشف كل المؤامرات التي تحاك ضد المقدسات الاسلامية

الشيخ رائد صلاح في أحد الأنفاق

مزاعم الكيان الصهيوني و ادعاته التي برر بهاالحفريات تحث الحرم الشريف بحثا على بقايا تتبث المزاعم الصهيونية

تأسست على عمليات ميدانية اذ نزل بنفسهه الى الأنفاق تحث الحرم القدسي و اكتشف ما أنكرته ارائيل حول حقيقة الأنفاق

الرائد صلاح

رغم كل ما يتعرض له من مضايقات و مساومات ، رغم ما حيك ضده من مؤامرات، لم تفارقه الابتسامة

لم يفقد الأمل في المستقبل ، لم يفقد الأمل في نضالات الشعب الفلسطيني ، لم يفقد الأمل في 

التضامن العربي و الاسلامي 

المناضل رائد صلاح

 

نجاة قيادي في الجناح العسكري لحركة المقاومة حماس في انفجار في بيته

مقتل قيادي لحركة المقاومة حماس في غارة جوية

Sous-pages :

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×