psuinfo

 

    توقعات بنقص في الموارد البشرية في وزارة الصحة     

 

 

أفادت مصادر مطلعة أن القطاع الصحي العمومي في المغرب يعرف تحديا جديدا ينضاف إلى التحدي الذي خلفته المغادرة الطوعية في صفوف العاملين في القطاع ، أطباء و ممرضين ، مما تسبب في أزمة تسيير و تدبير الوضع الصحي و توفير الخدمات الصحية المطلوبة . التحدي الجديد لن يكون بالمغادرة الطوعية و ‘نما بسبب تقاعد  عدد من الممرضين،  يقدر بحوالي ألف ممرض وتقني.. 

وقالت المصادر إن المستشفيات العمومية ستعرف أزمة حادة في تقديم خدماتها، مع إحالة عدد من الممرضين والممرضات على التقاعد، مع حلول شهر يناير من السنة المقبلة، وأن الممرضين يمثلون 70 في المائة من مكونات القطاع الصحي، ويكاد عددهم لا يصل إلى 30 ألف ممرض. 

وأوضحت المصادر أن القطاع الصحي سيشهد نقصا، وصفته بـ"الكارثي" في صفوف الممرضين المتخصصين في الإنعاش والتخدير، والمتخصصيين في رعاية المصابين بأمراض نفسية وعقلية، إلى جانب المتخصصيين في تقنيات الأشعة في مركز الأنكولوجيا وأمراض السرطان. 

وعبرت المصادر نفسها عن مخاوفها من عدم تحرك الجهات المسؤولة لتغطية الخصاص، بتوفير مناصب شغل جديدة، كفيلة بتوظيف الأعداد الكافية من الممرضين، للرفع من جودة الخدمات الاستشفائية والاستقبالية لفائدة المواطنين. 

يشار إلى أن خصاص المستشفيات المغربية في مجال الأطر الطبية والتمريض تفاقم بخروج عدد من العاملين في قطاع الصحة، في إطار المغادرة الطوعية، دون اعتماد مخطط لتعويضهم وسد الفراغ.

 

 

 

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site